دعم الملك واهتمام ولي العهد يحفزان النشامى على العطاء

0
17


كتب : أمجد المجالي

.. في العودة الى الدورة الرياضية العربية -دورة الحسين- 1999، فإن صورة قائد الوطن بقميص المتتخب بالرقم 99، وهو يقفز فرحاً بإحدى أهداف “النشامى” نحو الظفر بالميدالية الذهبية، تبقى العنوان الأبرز لدعم واهتمام القائد بشباب الوطن وتحفيزهم على بذل الجهد نحو الابداع والتألق.

تصدرت تلك الصورة -العفوية- للداعم الأول لمسيرة الانجاز، تغطيات وسائل الاعلام العربية والعالمية وشكلت المثال الذي يحتذى لأهمية دعم القيادة للشباب وتوفير كل مستلزمات النجاح بما يسهم باطلاق القدرات والابداع، وهي المشاهد التي تجسدت بحرص جلالة الملك عبدالله الثاني على متابعة احدى تدريبات منتخب النشامى في الظهور الاول بنهائيات آسيا -الصين 2004، وحضوره للمباراة المهمة مع المنتخب الياباني وتشجيعه وتحفيزه للنشامى الذين حققوا انجازاً لافتا ببلوغ الدور ربع النهائي.

اهتمام الملك، الرياضي الاول، بجهد وعطاء النشامى تجسد ايضاً بإستقباله لوفد المنتخب القادم من الاوروجواي بعد نتيجة التعادل التاريخي مع احد حاملي لقب المونديال، وتحديداً 2013، وتبادل جلالته وبحضور جلالة الملكة رانيا وسمو الامير هاشم بن عبدالله الحديث مع النشامى وعبر عن فخره والاردنيين كافة بجهدهم وعطائهم.

هي الصورة ذاتها التي يجسدها صانع الانجاز وراعيه وداعمه، بمتابعته رغم المشاغل والمسؤوليات الكبيرة، النتائج اللافتة التي يحققها منتخب النشامى في نهائيات كأس اسيا التي تدور منافساتها حاليا في الامارات، وحرص جلالته وولي العهد الامير الحسين بن عبدالله، على حضور المباريات عبر شاشة التلفاز لتشجيع النشامى وتحفيزهم، لتبرز أبلغ المواقف الانسانية والنبيلة بدعوة احد عمال الوطن، خالد الشوملي، لمشاهدة مباراة المنتخب الاخيرة مع سوريا بحضرة الملك وولي العهد، وبلفتة ليست بغريبة على الهاشميين وتواضعهم اللامحدود والقيم الانسانية التي تبلغ اعلى مدى لاهتمام القائد بشعبه الذي يبادله الحب والفخر والاعتزاز.

وبعفوية القائد المحب لابناء شعبه، فإن جلالته الذي عشق الرياضة ومارسها كـ بطل لسباقات السيارات، يقدم نفسه دوماً كـ مشجع لمسيرة الابداع والانجاز، وداعم لجهد وعطاء شباب وشابات الوطن في المجالات كافة، ما يفسر العزيمة والارادة والروح العالية التي يتمتع بها النشامى، وهي الصفات الرئيسة التي تجعل من الاماني ممكنة، وهذا ما يؤكده النشامى بعد كل انتصار يتحقق “دعم جلالة الملك عبدالله الثاني ورعايته، واهتمام متابعة ولي العهد الامير الحسين بن عبدالله، يدفعنا نحو بذل المزيد من الجهد ويحفزنا للتغلب على كل الصعاب واذابة فوارق الامكانات، وترجمة للشعار الذي اطلقه قائد الانجاز وصانعه -الاردن اولاً-“.





مصدر الخبر

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here