(صقور الأردن) أمام فرصة إضافية للتواجد في كأس العالم

0
14


عمان – منير طلال

اربكت مشاركة الصين في التصفيات الآسيوية المؤهلة لمونديال كرة السلة 2019 رغم أنها ستتواجد فيه بصفتها الدولة المنظمة نقاد اللعبة وتوالت التفسيرات والتوضيحات من الاتحاد الدولي لكرة السلة «فيبا».

التوضيح الجديد الصادر عن «فيبا» عبر موقع الالكتروني يشير الى ان المنتخب الصيني اذا ما تواجد في أحد المراكز الأربعة الأولى في مجموعته الخامسة سيتم التوجه الى الفريق الذي يحتل المركز الخامس في تلك المجموعة واعتباره هو الرابع ليتم منافسته مع صاحب المركز الرابعة في المجموعة السادسة من حيث الأفضلية، اما في حال كان المنتخب الصيني خارج «التوب فور» فان رابع المجموعة الخامسة هو من سينافس المجموعة السادسة من حيث الأفضلية على البطاقة الأخيرة لمونديال الصين.

هذا التعديل جديد، حيث كان الحديث سابقاً بان البطاقات السبع المؤهلة للقارة الآسيوية والتي يتنافس عليها حالياً المنتخبات الـ12 والتي قسمت على مجموعتين تتأهل المنتخبات الثلاثة الأوائل في كل مجموعة بالاضافة الى صاحب أفضل مركز رابع في المجموعتين بالاضافة الى المنتخب الصيني منظم البطولة شريطة ان لا يكون الاخير قد احتل احد المراكز الأربعة الأوائل في مجموعته وفي حال تواجد في تلك المراكز يتأهل أربعة فرق من كل مجموعة.

التوضيح الجديد من «فيبا» ومن باب العدالة بين المجموعتين وعدم الاضرار بفرق المجموعة الخامسة التي يتواجد بها بالاضافة الى المنتخب الصيني، المنتخب الوطني الى جانب مننتخبات: نيوزيلندا وكوريا الجنوبية – تأهلا الى المونديال-، لبنان وسوريا، فتح الباب ومنح «صقور الأردن» ولبنان فرصة جديدة من أجل التأهل في حال حلا بالمركز الخامس لمقارنته برابع المجموعة السادسة والذي يتواجد بها حالياً المنتخب الفلبيني ويملك 15 نقطة هي ذات رصيد المنتخب الوطني، وقد يكون في نهاية المطاف المنتخب الياباني أو المنتخب الكازاخستاني.

المنتخب الوطني يتطلع حالياً لحسم تأهله في النافذة السادسة والأخيرة التي تقام في شباط العام المقبل من خلال التواجد في «التوب فور» من خلال تخطي لبنان في الرصيد النقطي ويتحقق ذلك بتحقيقه انتصارين على الصين ونيوزيلندا بالمقابل خسارة لبنان أمام نيوزيلندا وكوريا الجنوبية، او تحقيق ذات الرصيد الذي يملكه لبنان من خلال تحقيقه فوزا اضافيا عن لبنان حيث أن المواجهات المباشرة تصب في مصلحة «صقور الأردن»، وبالتعديل الجديد فان المنتخب في حال تحقيقه الفوز وعدم خسارة لبنان فان حظوظه ستكون كبيرة بتحقيق الأفضلية على صاحب المركز الرابع في المجموعة السادسة.

تصفيات كأس آسيا

واكتملت الفرق المتأهلة لتصفيات كأس آسيا التي تقام بداية من شهر تشرين الثاني العام المقبل بمشاركة 24 منتخبا من خلال تأهل أربعة فرق من منطقة شرق آسيا وهي: جوام، ماليزيا، تايلاند واندونيسيا والاخيرة أحدى الدول الثلاث التي تستضيف كأس العالم 2023 الى جانب الفلبين واليابان، وستكون هذه هي المرة الأولى التي تقام فيها بطولة كأس العالم لكرة السلة في عدة دول، وكان «فيبا» اختار الملف المشترك للدول الثلاث على حساب الملف الثنائي للأرجنتين وأوروجواي.

وبذلك انضمت تلك المنتخبات الى من سبقها بالتأهل عن غرب آسيا: السعودية، فلسطين، البحرين وسيريلانكا وكانت المنتخبات الـ 16 التي شاركت في كأس أسيا الأخيرة التي أقيمت في لبنان والتي شاركت في تصفيات مونديال الصين 2019 قد اعفيت من خوض الأدوار التمهيدية وتأهلت مباشرة للتصفيات الحاسمة وهي: المنتخب الوطني، نيوزيلندا، لبنان، كوريا الجنوبية، الصين، سوريا، الهند، هونج كونج، استراليا، تايوان، الفلبين، العراق، قطر، ايران، كازاخستان واليابان.

وسيتم تقسيم الفرق الـ24 على 6 مجموعات تلعب فيما بينها ذهاباً واياباً ليتأهل لنهائيات كأس آسيا، الأول وثاني عن كل مجموعة، فيما تلعب الفرق صاحبة المركز الثالث من كل مجموعة بطولة مصغرة لاحقاً لتحديد المتأهلين الـ4 المبتقين ليصبح عدد المشاركين 16 فريقاً.

ويأتي هذا النظام الجديد في التأهل تماشيا مع الشكل الجديد لتقويم «فيبا» الذي تم تنفيذه منذ عام 2017، حيث بدأت التصفيات الخاصة به خلال نفس النافذتين الثانية والثالثة لكأس العالم 2019.





مصدر الخبر

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here