رؤيا الإخباري | دويك يستهجن منع الأمن مؤتمره

0
34


استهجن رئيس المجلس التشريعي الفلسطيني الدكتور عزيز دويك احتجازه ونواب آخرين من قبل أجهزة أمن السلطة على حاجز أقاموه شرق بيت لحم جنوب الضفة الغربية المحتلة.

وتساءل دويك في مقابلةٍ متلفزة ظهر الأربعاء حول “توقيفه من قبل قوة أمنية بالسلاح، في حين أن تلك القوة لا تُمارس ذلك على الغير”، مشيرًا إلى أن منصبه كرئيس للمجلس التشريعي كان بكتاب رسمي من الرئيس محمود عباس، وأنه لم يتلقّ كتابًا مماثلاً يُفيد بإلغاء منصبه”.

وذكر أن قانون المحكمة الدستورية بإلغاء عمل المجلس يمثل “انقلابًا على الدستورية والشرعية الفلسطينية وعلى الشعب الفلسطيني، وهو يشبه عصور الظلام في أوروبا”.



وأكد دويك أن ذلك القرار يعد تغولاً للسلطة القضائية والتنفيذية على السلطة التشريعية.

وقال: لم أدخل مكتبي في المجلس منذ 5/8/2006 وأن من عطّل المجلس هو الرئيس محمود عباس.

وتعقيبًا حول استدعائه غدًا لمراجعة مقر مخابرات الخليل، قال: “لن أراجع المخابرات، فطريقتهم كانت غير مهذبة وغير لائقة، مشيرًا إلى أن المخابرات طلبت منه الحضور غدًا مصطحبًا صورتين شخصيتين.





مصدر الخبر

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here