أزمة فنية ومالية تضرب (كرة ذات راس) وتدق ناقوس الخطر!

0
19


الكرك – حسام المجالي

يعيش نادي ذات راس واقعاً صعباً بعد ان ضربت ازمة فنية ومالية فريق كرة القدم ودقت ناقوس الخطر بعدما بات يتذيل ترتيب فرق اندية دوري المناصير للمحترفين مع ختام مرحلة الذهاب.

الفريق الذي عجز عن افتتاح سجل انتصاراته خلال مرحلة ذهاب الدوري بقي يلازم المركز الاخير على سلم الترتيب برصيد اربع نقاط جمعها من اربع تعادلات مقابل تعرضه لسبع خسارات في مشهد يعكس واقع المعاناة التي يعيشها الفريق هذا الموسم وبات مهددا بمغادرة الدوري اذا ما عمل على معالجة الموقف لتفادي هذا الامر في وقت مبكر.

وفي الوقت الذي يعاني فيه ممثل محافظة الكرك بدوري المحترفين على الصعيد الفني فان الازمة المالية التي ارهقت صندوقه القت بظلالها على مشوار الفريق واثرت على مسيرته في ظل الديون المتراكمة من الموسم الماضي الى جانب كثرة الشكاوى بحقه من قبل مجموعة من اللاعبين المطالبين بمستحقاتهم المالية حيث نال النادي مؤخرا النصيب الاكبر من عقوبات لجنة اوضاع اللاعبين في اتحاد كرة القدم لتتفاقم الضائقة المالية اكثر واكثر وتضع الادارة امام مسوؤليات وتحديات جديدة اثر حسم 162907 دنانير من مستحقاته لدى الاتحاد بعد البت بـ 15 شكوى بحق النادي الذي بلغت مديونيته حوالي 200 ألف دينار، منها 150 ألف دينار من الموسم الكروي الماضي والباقي من الموسم الحالي.

وازاء هذا الامر والذي تعاني منه غالبية الاندية ولكن بنسب متفاوتة ومتباينة فأن الفريق لم يعرف الاستقرار الفني منذ بداية الموسم الامر الذي ادى الى الظهور غير المأمول و الذي شهد تراجعا على صعيد النتائج والاداء رغم المحاولات التي كان قد ابداها في عدد من المباريات وظهر خلالها بصورة جيدة نسبيا الا انها لم تكن كافيه لتحقيق مراده ليتواصل نزيف النقاط والتقهقر والتراجع على سلم الترتيب وصولا الى القاع.

عدم الاستقرار على الجهاز الفني اربك المخططات وافشل التطلعات والطموحات خلال النصف الاول من عمر الدوري، ذلك ان التغيير عل القيادة الفنية بقي متواصلا وحتى قبل ان يبدأ المشوار حيث تولى المهمة العراقي علي جواد لمدة 10 ايام فقط قبل ان تسند الامور للتونسي شاكر مفتاح الذي لم يصمد طويلا، ليتولى القيادة السوري عساف خليفة بعد الاسبوع الخامس والذي استقال بعد الاسبوع الثامن ليتم تعيين التونسي طارق السالمي.

هذا التغيير المتواصل للاجهزة التدريبية افقد الفريق هويته وشخصيته الفنية ليظهر مرتبكا وتائها في ظل تعدد الخطط التدريبية والرؤية الفنية لكل مدرب على الرغم من بعض المستويات الجيدة التي قدمها ومستغلا في ذات الوقت معاناة الفرق الاخرى على الصعيد الفني وسط تباين وتذبذب في الاداء والمستوى العام للفريق الذي لم يجد ضالته بعد.

الأوضاع الراهنة للفريق تتطلب تحركا سريعا لتدارك الموقف قبل فوات الأوان، اذا ما اراد المحافظة على موقعه والبقاء ضمن كوكبة المحترفين، ذلك ان المؤشرات الحاليه تدعو للقلق ولا تبشر بالتفاؤل بالتغيير اذا بقي الوضع على ما هو عليه، الامر الذي يتطلب تكاتف جهود الجميع والعمل على تصحيح الاخطاء وضرورة ايجاد الحلول المناسبة والكفيلة بتصحيح المسار والنهوض بمستوى الاداء.

ويتطلب الامر ايضا اعادة النظر في صفوف الفريق من خلال الاستعانه قدر الامكان بلاعبين سواء محليين او محترفين، ذلك ان الفلسطيني محمد بلح الذي لعب الموسم الماضي مع الاهلي والتونسي هيثم قلولو لم يقدما الاضافة المطلوبة للفريق الذي بات بامس الحاجة الى تدعيم خطوطه بعناصر مؤثرة رغم الصعوبات المالية التي يعاني منها الفريق ذلك ان صعوبة الموقف الحالي تتطلب الاستعانه باوراق جديدة وبشكل مدروس ودقيق في عملية الاختيار ووفق الامكانات المتاحة كذلك الى جانب منح الجهاز الفني الحالي المساحة الكافية من الوقت والزمن للبحث عن الاستقرار الفني الفريق بشكل عام.

وخلال مشوار الفريق بمرحلة ذهاب دوري المناصير والذي خاض مبارياته البيتية على ستاد الملك عبدالله بالقويسمة نظرا لاغلاق ستاد الامير فيصل بالكرك بسبب اعمال الصيانة فقد خسر امام شباب الاردن 0-2 في مستهل مشواره قبل ان يتعادل مع الفيصلي 1-1 وسجل له مالك الشلوح ومع الاهلي بذات النتيجة وسجل محمود موافي، ومع البقعة 2-2 بهدفي شريف النوايشة واحمد النعيمات، وعاد وخسر من جديد امام الجزيرة 1-2 واحرز هدفه الوحيد مالك الشوح، وتلى ذلك خسارته امام شباب العقبة بثلاثية نظيفة ومن ثم امام الحسين 1-2 واحرز له عمر الشلوح، ليتعادل بعد ذلك مع الرمثا بدون اهداف ويعود للخسارة امام السلط 0-1 والوحدات 0-4 واخيرا امام الصريح بهدف مقابل لا شيء في الاسبوع الحادي عشر والاخير من مرحلة الذهاب.

وتظهر احصائيات ارقام الدوري تواضع حضور الفريق حيث انه الوحيد الذي لم يحقق الفوز والاضعف دفاعا بتلقي شباكه 19 هدفا، وسجل 6 اهداف فقط وهو ثالث اضعف الفرق في المنظومة والفاعلية الهجومية.





مصدر الخبر

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here