مباراتان في الاسبوع السادس لـ دوري المناصير اليوم

0
126


عمان – الرأي

انطلقت امس مباريات الجولة السادسة لدوري المناصير لاندية المحترفين، بعد توقف استمر لمدة اسبوعين بسبب استحقاق المنتخب الوطني للمباراتين الوديتين امام منتخبي ألبانيا وكرواتيا.

وفي المباراة الاولى، فاز شباب العقبة على ذات راس بثلاثية نظيفة في المباراة التي جرت على ستاد الملك عبدالله، ليتقدم الفائز الى المركز السابع مؤقتاً برصيد (6)، فيما بقي ذات راس بالمركز الاخير برصيد (3).

وفي المباراة المثيرة الذي احتضنها ستاد عمان، قلب السلط تأخره بهدف الى فوز مثير على مضيفه البقعة بنتيجة 2-1، ليرفع رصيده الى 10 نقاط بالمركز الثالث «مؤقتا»، فيما تجمد رصيد البقعة عند 7 نقاط بالمركز الرابع.

وتتواصل المباريات اليوم باقامة لقائين، في الاول الذي يقام على ستاد عمان عند الخامسة مساء يستضيف الاهلي (5) نظيره الوحدات (5)، فيما يحل شباب الاردن (13) ضيفا على الحسين (6)عند السابعة والنصف على ستاد الحسن باربد.

وتختتم مباريات الاسبوع الاحد المقبل بلقائين، حيث يستضيف الفيصلي (7) فريق الصريح (3) عند الخامسة مساء على ستاد عمان، فيما يواجه المتصدر الجزيرة (15) نظيره الرمثا (5) عند السابعة والنصف مساءعلى ستاد الملك عبدالله بالقويسمة.

ذات راس (0) شباب العقبة (3)

.. في غاية الأهمية

عمان – راشد الرواشدة

حقق أمس، شباب العقبة فوزاً في غاية الأهمية على ذات راس بنتيجة 3-0 في المباراة التي جمعتهما على ستاد الملك عبد الله الثاني، ضمن افتتاح الأسبوع السادس لدوري «المناصير» للمحترفين لكرة القدم.

الشوط الأول حمل هدف وحيد لشباب العقبة، فيما انهار ذات راس في الشوط الثاني ولم يظهر أية رد فعل الأمر الذي ساعد منافسه بتسجيل هدفين ليقفز شباب العقبة الى المركز السابع مؤقتاً برصيد (6)، فيما ذات راس بالمركز الاخير برصيد (3).

– مثل ذات راس: حيدر الجعافرة، مالك الشلوح، اسامة ابو غنام، قصي الجعافرة، عبد الرحمن احمد، علاء الشلوح، هيثم بدو (محمد بلح)، عمر الشلوح، محمد العتيبي (المدادمه)، محمود موافي (عمار أبو عواد)، شريف النوايشة.

– مثل العقبة: حماد الأسمر، محمود مشعل، خالد العسولي، خلدون الحمدان، طارق القماز، ربيع البريمي، عيسى السباح (محمود عمر)، محمد العملة (احمد الخزاعلة)، مايكل (محمد ابو عرقوب)، ماركوس.

قصة الأهداف

د.45+2: أرسل ماركوس قذيفة على الطاير في شباك الجعافرة.

د.59: مرر العملة كرة بينية حولها العسولي لـ ماركوس الذي أرسلها في الشباك.

د.66: أرسل السباح عرضية الى مايكل حولها على يمين الجعافرة.

شريط الفرص

ذات راس

د.6: أرسل النوايشة قذيفة أبعدها الحارس بصعوبة.

د.16: صوب النوايشة كرة زاحفة تصدى لها الأسمر بحضور.

د.28: رأسية النوايشة ردت من العارضة.

شباب العقبة

د.33: صوب السباح أرضية زاحفة أبعدها الحارس ببراعة.

د.61: ابعد الجعافرة كرة مايكل لركنية.

د.65: تصدى الجعافرة لكرة مايكل بصعوبة.

الرسم التكتيكي

ضغط ذات راس منذ بداية الشوط الأول صوب شواطئء العقبة، باعتماده على الأطراف عبر الشلوح والعتيبي لتمويل النوايشة والموافي بالكرات البينية واعتمد اللعب (4-4-2)، في المقابل لجأ شباب العقبة للزيادة العددية في منطقة الوسط وتناقل الكرات بهدوء من الميمنة والميسرة والاعتماد بشكل كبير على خبرة عيسى السباح الذي شكل خطورة على فترات على مرمى ذات راس.

ذان راس هدد شباك العقبة في أكثر من مناسبة عبر النوايشة الذي كاد أن يسجل في أكثر من مناسبة لولا براعة الأسمر في تصديه لكرتين خطيرتين، فيما نابت العارضة عن الأسمر في لقطة تعالت معها أصوات جمهور أسود الجنوب.

مع بداية الشوط الثاني زج المدرب السوري الجديد عساف خليفة لذات راس بورقة بلح بديلاً للتونسي هيثم، في محاولة منه للعب بطريقة بـ ثلاثة مهاجمين لتعديل النتيجة، فيما اعتمد شباب العقبة على الهجمات المرتدة عبر سرعة الليبيري ماركوس والسباح في الأمام.

لم تكن الحالة الدفاعية لذات راس بشكل القوي الأمر الذي استغله شباب العقبة بالكرات البينية عبر المتألق القماز والسباح والعسولي، ومن هجمة مرتدة من وسط الملعب وتمريرات سليمة ضرب العملة الدفاع وحولها لماركوس الذي سددها دون رقابة في شباك الجعافرة، وبعد 7 دقائق تكرر المشهد بقطع الكرة من المنتصف وتحويلها عبر الميسرة عبر السباح الذي حولها الى ماركوس الذي وقع على هدفه الثاني.

كلمة الفصل في اللقاء كانت لوسط شباب العقبة الذي كان أكثر ضغطاً وأكثر تمريراً للكرات الحاسمة، والتي انتهت عليها المباراة بفوز مستحق لشباب العقبة.

البقعة (1) السلط (2)

.. رغبة واضحة

عمان – حسام الخوالدة

قلب السلط تأخره بهدف الى فوز 2-1 على حساب مضيفه البقعة في المباراة القوية والمثيرة التي جرت على ستاد عمان الدولي، ضمن الاسبوع السادس من دوري المناصير لاندية المحترفين.

وكشف الفريقين نوايهم بخوض لقاء هجومي منذ البداية، واظهرا رغبة واضحة للفوز بعد ان قدما اقوى مباريات البطولة حتى الان، السلط الذي حقق فوزه الثاني حتى الان بعد ، رفع رصيده الى 10 نقاط، وتقدم الى المركز الثالث «مؤقتا»، فيما تجمد رصيد البقعة عند 7 نقاط بالمركز الرابع.

مثل البقعة: محمد ابو نبهان، عبد الرحمن بدوان، محمد ابو حشيش، سعد الروسان (مهند العزة)، احمد ياسر، بلال الدنكير ، احمد ابو كبير، عدنان عدوس، فرح المكمل(عثمان الخطيب)، فراس جمعة (وسام ابو دعابس)، حاتم ابو خضرة.

مثل السلط:محمد الشطناوي، ياسر الرواشدة، خالد هماني، موسى الزعبي، محمد كلوب (سامر ابراهيم)، محمود البصول، علاء البشير، عصام مبيضين، خلدون الخزام (اشرف المساعيد)، موسى كبيرو، كوامي بامبو.

قصة الاهداف

البقعة

د6: قطع ابو كبير الكرة ومرر الى الدنكير الذي سدد كرة قوية داخل الشباك,

السلط

د49: تجاوزت ركنية الزعبي الحارس والدفاع، وارتدت من القائم، لتجد هماني الذي اعادها داخل الشباك.

د54: استلم مبيضين راسية خزامي وسدد بقوة على يمين ابو نبهان.

شريط الفرص

البقعة

د4: راسية من المكمل مرت من فوق المرمى.

د22: توغل ابو كبير وسدد كرة ابعدها الشطناوي.

د23: تسديدة من الدنكير ابعدها الرواشدة بالوقت المناسب.

د35: تسديدة مخادعة من الزعبي تألق بابعادها ابو نبهان.

د38: صاروخية من ياسر ابعدها الشطناوي بقبضة يده.

د43: رواغ ابو كبير الزعبي وسدد كرة قوية ابعدها الحارس لركنية.

د52: تسديدة من ابو كبير ابعدها الحارس.

السلط

د13: تسديدة قوية من الشقران ابعدها المدافع براسه.

د15: ارتقى الرواشدة لعرضية الزعبي، ولكن راسيته جاءت بجانب القائم.

د17: توغل كبيرو وسدد كرة ابعدها الحارس لتعود نحو مبيضين الذي سددها بجانب القام.

د25: عرضية من مبيضين حولها كبيرو ومرت بجانب القائم.

د48: عرضية من كبيرو، سددها عصام بجانب القائم.

الرسم التكيتكي

تمكن البقعة من فرض سيطرته منذ البداية، ونجح من تشكيل خطورة على مرمى الشطناوي بعد ان امتلك منطقة العمليات، صاحبه انتشار جيد على أطراف الملعب، ورغم ذلك كان الدفاع السلطي في المكان المناسب لابعاد الخطر.

واصل البقعة خطورته لينجح من زيارة الشباك مبكرا، ليتحسن اداء السلط بشكل كبير بعد ذلك، حيث خرج من منطقته ونجح من تهديد مرمى ابو نهبان اكثر من مرة، فيما انكمش البقعة امام مرماه للدفاع والمحافظة على التقدم مع استغلال الهجمات المرتدة.

مع مرور الوقت، إرتفعت وتيرة المباراة من كلا الجانبين وظهرت الاثارة والقوة بعد ان تبادل الفريقين الهجمات الخطرة لكن دون تسجيل، ومع مرور الوقت اصبح السلط اكثر حماسا ورغبه في ادراك التعادل، لكن دفاع البقعة ومن خلفهم الحارس حالوا دون ذلك.

عاد البقعة ليفرض افضليته بفضل التحركات المميزة للاعبيه، وكاد ان يعزز النتيجة، ولكن الشطناوي تالق رفقة المدافعين، وشهدت الدقائق الاخيرة من عمر الشوط، قمة الاثارة من الطرفين بعد ان شهدت محاولات عدة للتسجيل لكن دون جدوى.

احتل لاعبو السلط الملعب تماما مع انطلاقة الشوط الثاني ، وبدا واضحاً اصرار الفريق على تعديل النتيجة وتحقق ذلك بعد دقائق قليلة من البداية، ولم يتأخر الفريق كثيرا باضافة الثاني وسط صدمة على وجوه لاعبي البقعة.

هدأت وتيرة اللعب في الدقائق التالية مع افضلية للسلط الذي استغل تقدمه، وسط هبوط معنوي تام للاعبي البقعة الذي فقط ميزة التقدم في دقائق معدودة ، واستمر الوضع على ما عليه حتى صافرة النهاية.





مصدر الخبر

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here