الأهلي يلبس ثوب البطل بـ الإياب.. والأرثوذكسي يحافظ على اتزانه

0
35


عمان – منير طلال

جاء ذهاب الدور الأول للدوري الممتا لكرة السلة مثيراً وكان الفارق بين الأول والأخير نقطتين فقط، وهو ما استمر حتى المرحلة الاخيرة التي شهدت خطف اخر بطاقات التأهل من قبل كفريوبا.

المثير والشيق أن ترتيب المراكز الثلاثة الأولى حسم من خلال المواجهات المباشرة بين الفرق بعد تساوي الفرق بذات الرصيد «16 نقطة» فجاء الأرثوذكسي أولاً ثم الوحدات ثانياً والأهلي ثالثاً وكان صاحبا المركز الرابع كفريوبا والخامس الرياضي على بعد نقطة وحيدة فقط برصيد 15 نقطة من فرق الصدارة وبذات الاسلوب تم ترجيح فريق على اخر من خلال المواجهات المباشرة، فيما خرج الجزيرة عن السرب واستقر بالمركز الأخير برصيد 12 نقطة.

الدوري الممتاز اضطر حالياً للتوقف بناءً على رغبة المدير الفني للمنتخب الوطني، الاميركي جوزيف ستايبينج «جوي» حيث تم تجميع المنتخب استعداداً للمشاركة في النافذة الخامسة من تصفيات كأس العالم التي تقام في الصين 2019، حيث يلعب «صقور الأردن» بضيافة نيوزيلندا في 29 تشرين الثاني المقبل في افتتاح النافذة الخامسة، والتي تختتم في 2 كانون أول حيث يلعب المنتخب الوطني أمام مضيفه الكوري الجنوبي.

ويعاود الدوري الانطلاق من جديد في 6 كانون أول باقامة المربع الذهبي حيث يلاقي الأرثوذكسي «أول» مع كفريوبا «الرابع» ويتأهل للدور النهائي الفائز بلقائين من أصل ثلاثة لقاءات مقررة، وكان كفريوبا فاز في لقاء الذهاب فيما فاز الأرثوذكسي في لقاء الاياب، وبذات الاسلوب يلتقي الوحدات «الثاني» مع الأهلي «الثالث» وكان الوحدات تفوق على الأهلي ذهاباً واياباً فيما يحسم اللقب من يسبق منافسه بالفوز بثلاث مباريات في الدور النهائي من أصل خمس مباريات مقررة وينال الميدالية البرونزية من يسبق منافسه بالفوز بلقائين من أصل ثلاث مباريات مقررة.

الأهلي بطلاً للاياب

نجح الأهلي بتجميع أكبر قدر من النقاط في مرحلة الاياب بتحقيقه 9 نقاط من أصل 10 بتسطيره أربعة انتصارات مقابل خسارة وحيدة كانت أمام الوحدات كان تأثيرها كبيراً حيث لم يشفع له هذا الأداء المميز كمن يرتدي «قميص البطل» حيث استقر في نهاية المطاف في المركز الثالث وبفارق المواجهات المباشرة ذلك أن الاهلي كان بجعبته 7 نقاط فقط من مرحلة الذهاب كانت تضعه مع فرق القاع بعد تحقيقه انتصارين وتعرضه لـ ثلاث هزائم اثنين منهما امام الأرثوذكسي والوحدات من نافساه على الصدارة.

ثلاثة فرق جاءت بالمركز الثاني في مرحلة الاياب وهي الأرثوذكسي وكفريوبا والرياضي بعدما جمع كلاً منهم 8 نقاط بتحقيق ثلاثة انتصارات مقابل هزيمتين، الأرثوذكسي شكل ذلك بنسبة له ثبات بالمستوى حيث استقر ايضاً بالمركز الثاني في مرحلة الذهاب وبذات الرصيد 8 نقاط واستفاد من مواجهاته المباشرة مع الوحدات والأهلي ليتربع على صدارة الدوري مع ختام الدور الأول.

بالمقابل كان كفريوبا ينجح بتسجيل انتصارين في اخر جولتين، ليتمكن من جمع النقاط الثمان ويضيفهما على نقاطه السبع في مرحلة الذهاب وبعدما تساوى بذلت الرصيد مع الرياضي في ذهاباً واياباً كانت المواجهات المباشرة بينهما الفيصل في خطفه البطاقة الرابعة والأخيرة تاركاً المركز الخامس «غير المؤهل» للرياضي.

وكان بطل مرحلة الذهاب الوحدات برصيد 9 نقاط يتراجع للمركز الخامس في مرحلة الاياب بتسجيله انتصارين فقط أحدهما كان «الاثمن» أمام الأهلي ليمتلك 7 نقاط ويصبح رصيده الكلي 16 نقطة جعلته يتأهل بالمركز الثاني، لكن الجزيرة الذي تصدر الدوري حتى الجولة قبل الأخيرة من مرحلة الذهاب تعرض لسبعة هزائم على التوالي خمسة منها في مرحلة الاياب حيث لم يتذوق طعم الفوز فيها لتضاف الخمس نقاط التي جمعها اياباً مع 7 التي كان يملكها ذهاباً ليكون بعيداً عن المافسين بـ 12 نقطة وكان للاصابة التي تعرض لها صانع العابه محمود عابدين وعدم استكمال موسى مطلق للدوري سبباً في تراجع مستوى الفريق.





مصدر الخبر

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here